صفحة البيت
كنيسة ماريو حنا
العظات الكنسية
من نحن
الوثيقة والدستور
فعاليات ومشاريع
نشرات اتصال
المدرسة في صور
مرحلة البساتين
المرحلة الابتدائية
المرحلة الإعدادية
مواقع هامة
أرشيف المدرسة
معايير
اخترنا لك
St. John
יוחנן הקדוש
ثقافة السلام
مدرسة معززة للصحة
مدرسة خضراء
للاتصال

 

 

 

 

 

 

مدرسة مار-يوحنا الإنجيلي تفوز للمرة الثالثة
بمسابقة البحث العلمي للعام الدراسي 2007-2008

06/12/2011 17:56

 أعد التقرير: نداء نصير

 حازت مدرسة مار-يوحنا الإنجيلي/ حيفا للمرة الثالثة على جائزة المرتبة الأولى في البحث الجيد, والتي تقدم من قبل قسم التفتيش على العلوم والتكنولوجيا في الوسط العربي., تحت إشراف المفتش د. حمد طربيه. حيث تمّ توزيع الجوائز على الفائزين يوم الخميس الموافق 27.6 في قاعة قصر الباشا – دير الاسد.

 ويذكر أن المدرسة تشترك في المسابقة منذ ست سنوات, وفي كل سنة كانت تفوز في إحدى المراتب.

 هذا وقام طلاب الصف الخامس (حاليا السادس), باختيار موضوع البحث, مع إرشاد وتوجيه من قبل مدير المدرسة ومعلم الموضوع, الأستاذ المدير عزيز دعيم, ومن ثم يتم انتقاء أفضل بحث لتقديمه للمسابقة.

 وحول كيفية اختيار الموضوع, يوضح الأستاذ عزيز دعيم: "يقوم الطلاب باختيار حر للوظيفة, ومن ثم يتم مراجعة كافة الوظائف.  على أية حال, جميع الوظائف التي قدمت كانت على مستوى ممتاز, حيث أنها شملت كل متطلبات البحث العلمي, من حيث نص واضح لنقاط  وبنود البحث, سؤال البحث، فرضية البحث, أدوات البحث, سير البحث, نتائج البحث، استنتاجات البحث وغيرها.  وقد تم اختيار هذه الوظيفة للمسابقة لأنها تتطرق إلى موضوع جديد, غير اعتيادي, وفيها مستوى عال من التحليل, والجهد فيها واضح جدا".

وتعتبر مدرسة مار-يوحنا رائدة في مجال البحث العلمي, حيث قامت بمبادرة مدير المدرسة الأستاذ عزيز دعيم, بتطوير وحدة تعليم البحث العلمي, من صفوف بساتين حتى الإعدادية, وذلك تحت عنوان: "طلاب في عالم الأبحاث".

 أما موضوع البحث الفائز والذي قام به كل من الطالبات: منى مطر, مها زيدان ومريان شيبان, كان موضوعه: "تأثير مستخلصات نباتية على إبعاد الحلزون العاري", والمقصود بالمستخلصات النباتية, الزيتون, النعنع الحمضيات وغيرها.

 هذا وقد قامت كل من المشاركات بجعل المواد المستحضرات النباتية محلولا, بواسطة عصرها, ومن ثم إحضار إطار من خشب وتقسيمه إلى جزأين بواسطة خيط, حيث تم وضع ماء في القسم الأول وبشكل ثابت, أما القسم الآخر, تم وضع مستخلص مختلف في كل مرة, ومن ثم وضع الحلزون وسط الإطار لمعرفة إلى أي مكان يتجه. ومن خلال المراقبة, استنتجت الطالبات أن الثوم والليمون هما أكثر المستحضرات تنفر الحلزون, على عكس العطرة التي تجذبه.

 وعن شعور الطالبات بعد وصول خبر الفوز, فتعرب مها زيدان عن فرحتها قائلة: "لم أكن أتوقع الفوز, ليس لانعدام الثقة بأنفسنا, لكن لأننا ننافس ما يقارب مائتي مدرسة".

 أما المتسابقة منى مطر,  فهي متفائلة دوما: "كان في داخلي هاجس الفوز, وقد أدركت بيني وبين نفسي أن الفوز من نصيبنا". تقول منى.

 فيما تبدي مريان شيبان انفعالها بقولها: "كنا متحمسين ما يقارب السنة في انتظار النتيجة. فرحنا لا يوصف".

أما حول مفصل الوظيفة, فبإمكانكم الإطلاع على الوظيفة الفائزة, على موقع المدرسة, مع وظائف بحث أخرى, حازت أيضا على المرتبة الأولى في سنوات سابقة. www. Stjohnhaifa.com