صفحة البيت
كنيسة ماريو حنا
العظات الكنسية
من نحن
الوثيقة والدستور
فعاليات ومشاريع
نشرات اتصال
المدرسة في صور
مرحلة البساتين
المرحلة الابتدائية
المرحلة الإعدادية
مواقع هامة
أرشيف المدرسة
معايير
اخترنا لك
St. John
יוחנן הקדוש
ثقافة السلام
مدرسة معززة للصحة
مدرسة خضراء
للاتصال

 

 

 

 

 

08/04/2013

 


دير مار الياس يستقبل طاقم المعلمين والعاملين في المدرسة في يوم المؤتمر السنوي

شارك طاقم المعلمين والعاملين في بساتين ومدرسة مار يوحنا بيوم دراسي طويل، وهو عبارة عن يوم مؤتمر تخطط له إدارة المدرسة مرة كل سنة مع نهاية الفصل الثاني.

وكان يوم المؤتمر والمقام في 15.4.2011 في دير مار الياس في حيفا، يوما مثمرا وغنيا، وقد أفتتح بتأملات روحية، تحدث من خلالها نائب رئيس المدرسة القس حاتم شحادة ، عن الصبر والقدرة على التحمل، آتيا بقصة يونان الذي قبع في جوف الحوت، وصلّى لربه حتى أنقذه.

وقد شمل برنامج المؤتمر المعد مسبقا، ثلاث فقرات، تمحورت الأولى حول تقنيات الإسترخاء للمعلم والطالب على حد سواء، وهي عبارة عن محاضرة نظرية وعملية قدمها وعرضها المدرب أشرف قرطام.

أما الفقرة الثانية، تطرقت إلى موضوع المثار للجدل، وهو الوظائف البيتية من وجهة نظر المعلم- الطالب والأهل، حيث طرح الموضوع من خلال فعاليات "القبعات الست"، وتعتمد "القبعات الست" على أسلوب تنظيم عملية التفكير وتطويرها من خلال دراسة عميقة للجوانب العديدة لموضوع ما. وكان قد أدار الفعاليات المذكورة مدير المدرسة الأستاذ عزيز دعيم ، مستخدما صيغة " حوض السمك", وهو أسلوب يستخدمه المختصون في علم التربية والإستشارة التنظيمية.

وقد اختتم اللقاء بالفقرة الثالثة، وهي عبارة عن ورشة عمل- أطلق عليها اسم: "هموريكا"- وهي طريقة علاج خاصة تدمج في داخلها الفكاهة والموسيقا في منهجية واحدة، الأمر الذي يؤدي ألى إنشاء علاقة إتصال وتواصل وتخفيف من الضغط النفسي. وكانت قد أدارت الورشة النظرية والعملية المرشدة نورا خطيب, وهي مرشدة من قبل جمعية "هموريكا".

هذا، وكان قد شارك طاقم المعلمين والعاملين الاستاذ نبيل عويضة، وهو عضو من أعضاء المجلس التربوي الإداري للمدرسة، وقد أثنى في كلمة مقتضبة، أثنى على عمل المدرسة متمنيا لها دوام التقدم والنجاح.

يشار ألى أن مفتش المدرسة الاستاذ ميشيل سليمان كان قد حلّ ضيفا على المؤتمر، وقد حمل معه خبرا سارا، مفاده أن قسم التفتيش إختار مدير المدرسة الأستاذ عزيز دعيم كمدير قيادي لتمثيل المنطقة في مجموعة قيادة تربوية للمدراء الرائدين في مجالات تربوية متعددة والحاملين أفكار مبدعة حتى يتسنى تسويقها لمدارس أخرى لتصب جميعها في تحقيق الإنجازات التربوية والتعليمية، ولتدفع إلى الأمام عملتي التربية والتعليم.

فهذه تهنئة عطرة يقدمها طاقم المعلمين والعاملين في البساتين والمدرسة للاستاذ عزيز دعيم مستحق هذا التقدير، على عمله ومهنيته وتفانيه من أجل تقدم المدرسة.

وكل فصح والجميع بألف خير ومحبة وعطاء.