صفحة البيت
كنيسة ماريو حنا
العظات الكنسية
من نحن
الوثيقة والدستور
فعاليات ومشاريع
نشرات اتصال
المدرسة في صور
مرحلة البساتين
المرحلة الابتدائية
المرحلة الإعدادية
مواقع هامة
أرشيف المدرسة
معايير
اخترنا لك
St. John
יוחנן הקדוש
ثقافة السلام
مدرسة معززة للصحة
مدرسة خضراء
للاتصال

 

 

 

 

 

08/04/2013

مار يوحنا الإنجيلي تستضيف العالم العربي حسام حايك

والأنف الإلكتروني حديث الطلاب...

 
استضافت مدرسة مار يوحنا الإنجيلي يوم الإثنين الفائت 6.2.2012، ضيفا مميزا، وهو العالم العربي البروفيسور حسام حايك، مخترع الأنف الإلكتروني. وقد جاءت إستضافته، بناء على دعوة من قبل معلمة اللغة العربية وطلاب الصف الثالث، المعلمة فيوليت خوري، الذين كانوا قد قرأوا في كتابهم : "العربية لغتنا" عن " عالم من بلدي" وقد تمحور موضوع النص عن إختراع العالم حايك.

 هذا، وكان طلاب الصف الثالث، قد قاموا قبلا، بتمثيل نص عن العالم العربي المعروف الحسن بن الهيثم، الذي عالج ظاهرة "الإبصار"، وبعدها تحققت رغبتهم في لقاء حي لعالم عربي وإجراء مقابلة مميزة معه.

 وكان طلاب الصف الثالث، بحضور مدير المدرسة الاستاذ عزيز دعيم، ومربية الصف شيرين رستم ومعلمة الموضوع المربية فيوليت خوري، كانوا في إستقبال الضيف الكريم في الصف، وقد رحبت به نيابة عن الصف الطالبة جود منس، التي ألقت كلمة من إعدادها، شاكرة له تلبية الدعوة لإشباع فضولهم في التعرف عليه، على حد قولها.  وجاء في كلمتها أيضا: "لقد قرأنا في كتابنا "العربية لغتنا"، عن إختراعك العالمي: "الأنف الإلكتروني"، وكنا فخورين جدا أن المخترع هو عالم عربي مثلنا ويعيش بيننا. هذا وجاء في رسالة كان قد كتبها الطالب مروان سرية: "أنه لمن دواعي سرورنا إستضافتك عندنا اليوم ويشرفنا حضورك لنتعرف عليك عن قرب، لعل وعسى نرتقي نحو مستقبل أفضل مع عملك الدؤوب". 

وتلت بعد ذلك الأسئلة من قبل الطلاب، وكانت الأسئلة جميعها في صلب الموضوع وبلغة معيارية، تؤكد على تمكنهم ومحبتهم للغتهم الأم. وقد أجاب العالم القدير عن جميع الاسئلة التي وجهت إاليه، مبديا بذلك إعجابه الشديد ببراعة الطلاب ومستواهم الفكري، وقد وضح لهم عن إختراعه وعمله المختبري من خلال عرضه لعارضة محوسبة.

 وإختتم اللقاء مع طلاب الصف، بتقديم هدية رمزية تعبيرا عن تقديرالطلاب له، وهو بدوره شكر الطلاب على جديتهم في العمل وشكرت المعلمة ذويهم على المشاركة في تحضير المواد عنه وتجهيز الاسئلة.

 هذا، ولم تشبع المدرسة بحضور العالم حايك للصف الثالث، إنما طلب منه مدير المدرسة الاستاذ عزيز دعيم، إفساح المجال لطلاب المرحلة الإعدادية بالتعرف عليه عن كثب والتعرف على إختراعه، فلم يكن أمامه سوى القبول على الرحب والسعة وتلبية الدعوة، حيث أثرى جميع الحاضرين بمحاضرته الرائعة التي دامت قرابة الساعة، تحدث من خلالها عن إختراعه وما سيؤول إليه من تغييرات في عالم الطب، هذا إضافة إلى إتاحة الفرصة للطلاب بطرح العديد من الاسئلة.

 إدارة المدرسة وطاقمها التربوي وطلابها جميعا يشكرون العالم العربي والمخترع الشاب  البروفيسور حسام حايك، يشكرون له حضوره المميز، راجين له دوام التقدم والتألق في خدمة مجتمعنا والعالم أجمع.

  ملحق:

 فيما يلي نعرض بعض الاسئلة المثيرة التي طرحها طلاب الصف الثالث على العالم العربي البروفيسور حايك:

 هل لك أن تعرفنا عن نفسك؟

هل لك أن تطمئننا كم سيستغرق من الوقت للوصول إلى المصادقة لإستعمال إختراعك " الأنف الإلكتروني" لعدد كبير من المرضى؟

لماذا إخترعت الأنف الإلكتروني تحديدا؟

من أي مواد مصنوع الأنف الإلكتروني؟

حدثنا عن إختراعاتك؟

ما هي المدة الزمنية التي استغرقت لهذا الإختراع؟

هل تحلم بالحصول على جائزة نوبل؟

كيف يميز الأنف الإلكتروني أي عضو في الجسم هو المصاب؟

ما هو أغرب موقف تعرضت له خلال عملك في الإختراع؟

حدثنا عن مشاعرك بعد نجاح إختراعك؟