صفحة البيت
كنيسة ماريو حنا
العظات الكنسية
من نحن
الوثيقة والدستور
فعاليات ومشاريع
نشرات اتصال
المدرسة في صور
مرحلة البساتين
المرحلة الابتدائية
المرحلة الإعدادية
مواقع هامة
أرشيف المدرسة
معايير
اخترنا لك
St. John
יוחנן הקדוש
ثقافة السلام
مدرسة معززة للصحة
مدرسة خضراء
للاتصال

 

 

 

 

 

08/04/2013

مار يوحنا الإنجيلي ما زالت تحصد الجوائز...

ومنهجية المسابقات في ديمومة..

 

فوز مار يوحنا الإنجيلي في المرتبة الأولى للمرة الثانية في بطولة اللغة الإنجليزية القطرية

 أعده: نداء نصير 

إحتفلت مدرسة مار يوحنا الإنجيلي- حيفا للمرة الثانية بفوزها في المرتبة الاولى في مسابقة اللغة الإنجليزية القطرية الثانية عشر، والتي تشرف عليها جمعية إبداع في مدينة أم الفحم. حيث أقيم الإحتفال برعاية منتجع الواحة وبلدية أم الفحم، وقد تم تكريم المدرسة لفوزها بالمرتبة الثانية عن المرحلة الابتدائية وبالمرتبة الأولى عن المرحلة الإعدادية, في حفل التكريم، بتوزيع شهادات التقدير والكؤوس على الطلاب الفائزين.

هذا، ولم تكتف المدرسة بتكريم جمعية إبداع، ألا أنها قامت بتكريم الطلاب المشاركين جميعا، وبشكل خاص الفائزين، من خلال برنامج إحتفالي متواضع، في كنيسة المدرسة.

يشار إلى أن الطلاب المشاركين حصلوا على إرشاد وتوجيه من قبل معلمتي اللغة الإنجليزية المعلمة غريس سلامة والمعلمة إلسي غطاس. وذلك من خلال توزيع الكتب والكراريس المساعدة على الطلاب المشاركين في المسابقة، تحضير الطلاب في الصفوف ضمن مجموعات صغيرة وإعدادهم كما يجب

ومن الجدير ذكره، أن المدرسة كانت وما زالت تشارك في مسابقات خارجية قطرية، داعمة بذلك مواهب وقدرات الطلاب على كافة الأصعدة وفي كافة المجالات. وفي مشاركتها السنة الفائتة، إستطاعت المدرسة أن تحصد المرتبة الأولى قطريا في بطولة اللغة العربية للمرحلة الإعدادية، وقد حصدها الطالب رغد عردات، بحصوله على أعلى علامة (99) من بين أكثر من 40 مدرسة مشاركة، هذا إضافة إلى فوز بعض الطلاب عن المرحلتين الإبتدائية والإعدادية في مراتب أخرى متقدمة.

كما، واجتاز بداية السنة الدراسية الحالية، طالبان عن المرحلة الإعدادية إمتحان الاولمبيادة في الرياضيات، والذي يعده معهد وايزمن للدراسات الرياضية، وهما: جريس خوري ومجد غنايم، اللذان كانا ضمن 5 طلاب عرب مشاركين في المسابقة من كل المدارس في إسرائيل، وهم من أصل 40 طالبا يهوديا وعربيا.

وتشارك حاليا مجموعة من طلاب المدرسة عن المرحلتين الإبتدائية والإعدادية، في المشروع القطري للموهوبين في الرياضيات، وهو مشروع تشرف عليه كلية القاسمي، والمشروع يعتمد بالأساس على تطوير التفكير الرياضي لدى الطلاب، بحيث تقدم الطلاب لإمتحانين خلل السنة الدراسية.

ومشروع آخر، تشرف عليه رابطة الطلائع لتنمية التفكير والإبداع في الرياضيات، ويشارك فيه عدد من طلاب الصف السادس، وكانوا قد تقدموا مع نهاية السنة إلى إمتحان خاص.  وما زالت المدرسة في إنتظار النتائج.

 ويذكر، أن المدرسة كانت قد شاركت هذه السنة وسنوات أخرى،  في مسابقة العلوم "الأولمبيادع"، وهي تسعى دائما إلى تشجيع الطلاب على المشاركة في مثل هذه المسابقات العلمية وقد وصل عدد من طلاب المرحلة الإعدادية إلى مراحل متقدمة في إجتيازهم إمتحانات تعتبر إمتحانات صعبة، وهي تعد قبيل المسابقة النهائية القطرية، التي تشارك فيها المدارس العربية واليهودية. .

وكانت قد شاركت المدرسة على مدار ست سنوات في مسابقة البحث العلمي الجيد، وقد حازت أربع مرات على المرتبة الاولى، حيث قدمت جوائز البحث الجيد من قبل قسم التفتيش على العلوم والتكنولوجيا في الوسط العربي.

منهجية المسابقات المدرسية- في عوالم الإبداع..

 لم تكتف  المدرسة ولن تكتفي بالمسابقات القطرية، رغم إهميتها، فقد  أسست المدرسة منذ سنوات منهجية المسابقات المدرسية، وكانت قد تجلت بشكل واضح السنة الفائتة، حيث شارك العشرات من الطلاب في مسابقات أعدتها المدرسة في مجالات ومواضيع تعليمية وفنية متنوعة. وقد أصدرت المدرسة، على سبيل المثال لا الحصر، ودعما للإبداع- اصدرت نسخا عن كتاب إبداعي لإحدى الطالبات أطلق عليه: "بئري الأولى"، وهو كتاب لطالبة تصدرت المراتب الأولى في مسابقة الكتابة الإبداعية، والتي أشرفت عليها وزارة التربية والتعليم.  

هذا، إضافة إلى إنجاز مجلة إلكترونية، وضعت فيها الإبداعات الطلابية من مختلف الأعمار في اللغات الثلاث، وهي متوفرة كاملة في موقع المدرسة.

 ويشارك في المسابقات المذكورة طلاب من مستويات عمرية مختلفة ومن مستويات تحصيلية متنوعة، حيث شجعت وما زالت المدرسة تشجع طلابها كافة في المشاركة في المسابقات، وتُعنى بشكل خاص بطلابها المستصعبين، إذ تسعى إلى متابعة إبداعاتهم والعمل على طباعتها ونشرها وتحفيز الجميع على تقديم ما عندهم من طاقات وقدرات إبداعية في مختلف المجالات.

يذكر، ان جميع المسابقات الخارجية منها والداخلية، يشرف عليها معلمو المواضيع المختلفة، من حيث تحضير الطلاب وتقديم كل ما يمكن لتحقيق النتائج المرجوة، وهي طبعا، تلقى سندا ودعما كبيرين من قبل إدارة المدرسة المتمثلة بمديرها الاستاذ عزيز دعيم، الذي يشجع منهجية المسابقات ويدعم الإبداعات الطلابية على أنواعها وأشكالها.