صفحة البيت
كنيسة ماريو حنا
العظات الكنسية
من نحن
الوثيقة والدستور
فعاليات ومشاريع
نشرات اتصال
المدرسة في صور
مرحلة البساتين
المرحلة الابتدائية
المرحلة الإعدادية
مواقع هامة
أرشيف المدرسة
معايير
اخترنا لك
St. John
יוחנן הקדוש
ثقافة السلام
مدرسة معززة للصحة
مدرسة خضراء
للاتصال

 

 

 

 

 

 

طلاب مدرسة مار يوحنا الإنجيلي

حول العالم في أسبوعين...والبازارات المدرسية تأشيرة الدخول...

من: نداء نصير

 أقلّت طائرة السلام، طلاب مدرسة مار يوحنا الإنجيلي، وطافت بهم في جولة سياحية وتعليمية حول العالم، حيث استطاعوا من خلال هذه الجولة التعرف على العادات والمأكولات الشعبية الموروثة لكل بلد.

 هذا، وكانت قد حطّت الطائرة المذكورة في ساحتي المدرسة، حيث استطاع كل صفين من ذات الطبقة العمرية عرض شتى أصناف المأكولات الشعبية الخاصة ببلدان متعددة من خلال البازارات، وكان قد اختار البلد ومأكولاته طلاب الصفوف المعنيون. 

وجاءت فكرة البازارات، كافتتاحية للسنة الدراسية، فيها يتم تفعيل الطلاب، من خلال عمل جماعي مشترك، إضافة إلى تطوير قيادات خادمة تعمل على تحمل وتبني أفكار ومشاريع طلابية، يشرف عليها معلمو المدرسة، يساندها ويدعمها ألأهالي، وينفذها الطلاب مع تخطيط مسبق منظّم.

 هذا، وكانت قد هدفت البازارات إلى تعزيز أواصر العلاقة المتميزة بين الطلاب والأهل من جهة، الذين حضروا وجهزوا أصنافا متنوعة من المأكولات، وتم بيعها بمبالغ رمزية، وبين المدرسة المتمثلة بأعضاء الهيئة التدريسية وإدارة المدرسة وعلى رأسها مدير المدرسة الأستاذ عزيز  دعيم، الذي يرى بمشروع البازارات مبادرة تربوية هامة إذ  يشترك فيها جميع الأطراف وكل في دوره، من طاقم التخطيط المدرسي ومركز التربية الاجتماعية، فيقوم الطاقم التربوي بالتوجيه والإرشاد، ويقوم الأهالي والطلبة بالتعاون لتحضير المأكولات على أنواعها في البيت وتقديمها للمدرسة، والطلبة مع المربي/ة يقومون بالتخطيط للمشروع من بدايته حتى إتمامه والعمل كفريق واحد وتوزيع المهام المتنوعة من أجل إنجاح المبادرة التربوية – الصحية – الاقتصادية – الخيرية، ويضفي هذا العمل وهذا التغيير جوا من التنويع والترفيه على الإطار اليومي للمدرسة، ويعود بالفائدة على المدرسة وطلابها.  

 ومن الجدير ذكره، أنه تم على مدار أسبوعين: نهاية شهر أيلول وبداية تشرين الأول، عرض بازارات لأطباق وأطعمة متنوعة لمجتمعات مختلفة من دول العالم، وذلك بغية التنوع والتعرف على مجتمعات متنوعة، لينكشف الطلاب على عوالم ومجتمعات مختلفة، حاملين من خلال مفهومهم البسيط منهجية ثقافة السلام، المتمثلة بعناصرها الستة وعلى رأسها القيادة الخادمة.

وكانت قد حصدت المدرسة جراء هذه البازارات مجتمعة 7505 شاقل، حيث سيتم حوسبة ما تبقى من صفوف، إيمانا بأن العملية التعليمية تحتاج إلى وسائل إيضاح متنوعة تكنولوجية، حتى تثري الحصص وتكون تفعيلية، يشارك بها الطالب المشاركة الكبرى.